أخبارالحكومةالرئيسيةجهات المملكة

تحذير شديد اللهجة للمتلاعبين بدعم صغار الفلاحين في الحسيمة

تصوير: حموتي/

هدد عامل إقليم الحسيمة، فريد شوراق،المتلاعبين بالدعم الموجه للفلاحين والفقراء، مؤكدا أنه لا تساهل مع كل من ضُبط في حالة تلبس بالتلاعب بأثمنة الحبوب والدقيق المدعم من قبل الدولة. 

وقال عامل الاقليم على هامش اجتماع انعقد بمقر العمالة، “أن الدولة سخرت كل إمكانياتها من أجل التغلب على الجفاف”، مردفا “أن هناك من يستغل هذه الظرفية من أجل الإغتناء على حساب الفقراء والفلاحين”، واضعا نفسه بالمرصاد والضرب بيد من حديد لكل من تورط في تغيير أكياس هذه المادتين الحيويتين.  

وفي كلمة بمناسبة المحطة السابعة من اللقاءات التشاورية حول “برنامج التنمية الجهوية 2022 -2027” لجهة طنجة تطوان الحسيمة. اعتبر فريد شوراق، أن التنمية تتطلب الابتكار والتشاور والتحلي بنظرة استباقية لمواجهة مختلف التحديات المطروحة. ونوه، بمختلف الأوراش المهيكلة الكبرى التي أنجزها المغرب ويواصل تنفيذها بفضل الرؤية المتبصرة للملك محمد السادس، مؤكدا أن المغرب يواصل تطوير وتعزيز هياكله وتجهيزاته وبنياته كي يكون في مستوى التطلعات المستقبلية.

وفي نفس السياق، أشاد المسؤول الترابي بالمبادرة الملكية بإطلاق البرنامج الطارئ للتخفيف من آثار تأخر التساقطات المطرية، والحد من تأثير ذلك على النشاط الفلاحي، وانخراط الحكومة في تقديم الدعم للفلاحين ومربي الماشية، مؤكدا أن إقليم الحسيمة سيستفيد من هذه الإجراءات الهامة وسيتم توزيع الدعم على جميع الفئات المعنية. 

وفي السياق ذاته، ذكر وزير الفلاحة في اجتماع عقدته لجنة القطاعات الإنتاجية بمجلس النواب حول برنامج الحكومة لمواجهة تداعيات الجفاف، أنه “لن نترك الشركات المكلفة بالبيع لوحدها، بل سنراقب عملية البيع، كما أن الأكياس التي سيوضع فيها هذا الشعير تحمل عبارة (شعير مدعم)، مما سيفوت الفرصة على المضاربين والمتلاعبين”. 

وأكد الصديقي أن وزارة الفلاحة ستراقب عملية البيع للفلاحين، بمعية وزارة الداخلية، من أجل تفادي أي تجاوزات، مشيرا إلى أن الفلاحين فقط هم من سيستفيدون من هذا الدعم. 

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button

You cannot copy content of this page