أخبارالرئيسيةثقافة و فن

خذلناك.. يا فلسطين

بعد أن تَسلّت الغربان

بنهشِ جماجمنا

الآن.. والسماءُ غاضبة

نمشي حفاة، عراة

لنقابل الربَّ..

سيواجهنا بصحائفنا وأعمالنا

يأتي طفلٌ صغيرٌ

ليشهد أننا خذلناكِ

يا فلسطين..

عار خير أمة

كتبت عن فلسطين…

تركوا فحوى القصيدة

بحثوا في خفاياها

عن رجل يعبث بأزراري

ولا يبالي بنشرات الأخبار

لم يروا الأرض تصرخ

لم يروا غزة تقصف

ولا الأجساد تنزف

فتنتهم عيون طفلة عربية

تبيع التوت حافية

على الطريق الساحلية

هزهم نهد طري

قذف بعيدا عن جسده بشظية

تناسوا القضية

لم يحركهم قطع الماء والكهرباء

ومنع المساعدات الدولية

لا تحدثوني عن الوطنية

نحن قوم لا نخجل

نسكر لننسى القضية

لنا طقوسنا اليومية

لنا احتياجاتنا الجنسية

ونقوم لنتيمم

بتراب الأرض المروية

بدماء الشعوب العربية

ضاع الشرف

ضاعت النخوة

وضاعت الإنسانية

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button

You cannot copy content of this page