غير مصنف

اشتملت تحديثات حديثة على تفاصيل الاتفاق المنعقد بين عبد المولى عبد المومني، المدير السابق للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، ومعتصم بلغازي، صاحب سارايا هولدينغ. القضية تورط تمثيل بلغازي لشركة "N.A" دون وجود توكيل قانوني مُصرّح به. وفقاً للبيانات التي حصلت عليها الصحيفة، فإن شركة "N.A"، التي توفر خدمات إسعاف وتأمين والمتعاقدة مع التعاضدية العامة عبر عبد المومني، تنتمي إلى "سرايا هولدينغ" التي يمتلكها بلغازي. غير أن الاتفاق لم يستند إلى أسس قانونية تربط بلغازي بالشركة، بل تمت على أساس علاقات شخصية. تقارير صحفية تفيد بأن عبد المومني لم يقم بالتحقق من الوضع القانوني لبلغازي مع الشركة المعنية، مما أدى إلى فك الارتباط بأي التزامات تعاقدية قد أبرمها بلغازي مع التعاضدية، رغم استلامه ملياري سنتيم قبل الشروع في الصفقة. كانت قيمة الصفقة تصل إلى 12 مليار سنتيم، تلقى منها بلغازي مليارين سنتيم مقدماً، وتشمل الخدمات المقدمة الإغاثة، الإسعاف، والتأمين، قبل أن تتغير تسميتها إلى "الشامل". كان من المنتظر أن توفر الصفقة لأعضاء التعاضدية خدمات إسعاف وتأمين صحي، لكن تم إيقاف تنفيذها إثر إعادة هيكلة التعاضدية والمراجعة المالية التي تمت. تجدر الإشارة إلى أن الشرطة القضائية بالرباط قد استجوبت معتصم بلغازي، مؤسس "سارايا هولدينغ"، ضمن قضية تتعلق باستخدام بيانات موظفين عموميين لأهداف انتخابية وتبديد أموال عامة. توسعت التحقيقات لتشمل عبد المومني وآخرين يُشتبه بتورطهم في صفقات مشكوك فيها مع الشركة التي يديرها بلغازي. ركزت التحقيقات على شبهات تبديد أموال عامة واستغلال برمجيات تحوي بيانات شخصية وحساسة للموظفين المنتسبين للتعاضدية بغرض انتخابي.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button

You cannot copy content of this page