أخبارالرئيسيةجهات المملكة

المجلس العلمي بوجدة يتوج”كوني” بالجائزة الأولى في حفظ القرآن الكريم و”باباكار” في تجويده

اختتمت الدورة السابعة للمسابقة الوطنية في حفظ وتجويد القرآن الكريم مركز الدراسات والبحوث الإنسانية بوجدة، يوم السبت 19 رمضان 1445/ الموافق 30 مارس 2024، تحت شعار: “اقرأ وارتق ورتل” بتعاون مع جمعية الطلبة المسلمين الأجانب بوجدة UEEMO، اختتمت، بتتويج حفظة القرآن الكريم وتجويده من طرف هؤلاء الطلبة الذين برعوا تلاوة وحفظا وتجويدا لكتاب الله، واستحقوا التنويه والتكريم.

وفاز عبد الله كوني، من ساحل العاج، طالب بمعهد بنسعيد الوجدي للتعليم العتيق بوجدة. بالجائزة الأولى في حفظ القرآن الكريم كاملا. وتوج الطالب باباكار محمد، من التشاد، بالجائزة الأولى في تجويد القرآن، وهو طالب بكلية الطب والصيدلة بوجدة.

وشارك في هذه المسابقة 74 متباريا ينتمون إلى تسعة عشرة دولة جنوب الصحراء، بنين، بوركينافاسو، الكاميرون، افريقيا الوسطى، ساحل العاج، جيبوتي، غانا، غينيا، غينيا بيساو، جزر القمر، مدغشقر، مالي، مورياتانيا، النجير، نيجيريا، السنيغال، السودان، تشاد، الطوغو.

وتلقى هذه التظاهرة اهتماما واسعا من طرف الطلبة المسلمين الأجانب الذين أبانوا عن اهتمامهم الكبير بكتاب الله عز وجل حفظا وتجويدا وتدبرا. وهؤلاء الطلبة يدرسون بكليات ومعاهد في مختلف التخصصات بالمملكة، من مدن تطوان، مكناس، الراشيدية، بني ملال، الناظور، القنيطرة، بالإضافة إلى مدينة وجدة.

وفي نفس السياق، يهتم المجلس العلمي الجهوي لجهة الشرق بالحفاظ على هذه التظاهرة الدينية  التي تنظم كل عام منذ  سبع سنوات خلت ، ويبدو جليا ذلك من خلال وصية العلامة بنحمزة رئيس المجلس العلمي الجهوي لجهة الشرق الذي ما فتئ يؤكد على الاهتمام بهؤلاء الطبة وبدعمهم ماديا ومعنويا، حيث يضع رهن إشارتهم مدرسة خاصة لتحفيظ القرآن الكريم والاحتفال بالمناسبات الدينية وتنظيم الإفطارات الجماعية، يضفي على هذا النشاط أهمية خاصة، ويستدعي مزيدا من الاهتمام أكثر بحفظ القرآن الكريم وقراءته قراءة صحيحة، إضافة إلى تدبره وفهم معانيه والتخلق بقيمه المحمودة، والاتصاف بالمبادئ السمحة المستوحاة من القرآن الكرين والسنة النبوية الشرفية.

ويأتي هذا الجهد كله من أجل ترسيخ الأمن الروحي الباني للأمة على أسس متينة قادرة على الثبات ومواجهة التحديات، ومن أجل ربط علاقة التواصل والأخوة بين عموم الطلبة وإخوانهم في المغرب ومد جسور التواصل مع العمق الإفريقي.

وللإشارة، أشرف على تحكيم هذه المسابقة لجنة رفيعة تضم أساتذة متخصصين في الدراسات القرآنية والعلوم الشرعية، مكونة من السادة الأساتذة: مصطفى أمنشار ، مصطفى طنفوس ، عبد الرحيم اطويل ، عبد الرحمن الجامعي.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button

You cannot copy content of this page